الملك يعزي أسرة الراحل محجوب الراجي ويصفه بـ "أحد رواد المسرح"

نعى الملك محمد السادس في برقية تعزية ومواساة، بعثها إلى أسرة الفنان الراحل المحجوب الراجي، الذي وافته المنية أول أمس الأربعاء، عن عمر ناهز 79 سنة.

وأعرب الملك بهذه المناسبة الحزينة، لأسرة الفقيد ومن خلالهم لجميع أصدقائه ومحبيه ولأسرته الفنية الوطنية، عن أحر تعازي وأصدق مواساته في رحيل أحد رواد الفن المسرحي بالمغرب، الذي تميز بأدائه الرفيع وبروحه المرحة، مخلفا رصيدا غنيا من الأعمال المسرحية والتلفزيونية والسينمائية، أكسبته حب وتقدير جمهور عريض.

ودعا الملك إلى الله تعالى أن يجزي الراحل خير الجزاء على ما قدم بين يدي ربه من جليل الأعمال، ويتقبله في عداد الصالحين من عباده، مشمولا بعفوه وإحسانه، وأن يعوض أسرته عن رحيله جميل الصبر وحسن العزاء.

يذكر أنه تم تشييع جنازة الفنان الراحل محجوب الراجي، ظهر أمس الخميس، بمقبرة الشهداء بمدينة الرباط، بعدما وافته المنية مساء أول أمس الأربعاء، عقب معاناة طويلة مع المرض.

مشاركة