يونس بنسودة.. شاب مغربي يدرس الذكاء الإصطناعي في أكبر جامعة بالعالم

يخط شاب مغربي ينحدر من مدينة طنجة فصول قصة نجاح جميلة، احتضنتها جامعة "ستانفورد" بكاليفورنيا.

في عمر لا يتجاوز العشرين، أصبح الشاب المغربي يونس بنسودة مدرسا للذكاء الإصطناعي بجامعة "ستانفورد"، بعدما دخلها منذ سنوات كطالب جامعي.

وانطلقت رحلة "بنسودة" منذ 18 سنة بالخارج، بعدما التحق بالمدرسة الإبتدائية والثانوية في المدرسة الأمريكية في "ديترويت"، حصل بعدها على شهادة البكالوريا التي مكنته من التقدم بطلب للدراسات العليا في جامعة "ستانفورد"، التي تعد أفضل جامعة وأكبر كلية للذكاء الإصطناعي بالعالم، والتي تخرج منها أبرز مؤسسي الشركات، مثل "جوجل"، و"يوتيوب"، و"ياهو"، وغيرها.

بعد تخرجه من "ستانفورد"، التحق الشاب المغربي بمختبر الجامعة كمدرس مساعد، ليشغل بعد ذلك منصب أستاذ رئيسي، إذ يتابع محاضراته مئات الطلاب لتعلم 3 مواد خاصة بالدراسات العليا في الذكاء الإصطناعي، وهي "تعلم الآلة التطبيقية"، و"تعليم الذكاء الإصطناعي"، و"التعلم العميق على كورسيلا".

مشاركة