على منوال خالد وفوضيل ورشيد طه.. دوزي يتمنى نسخة مغربية رفقة عمور ولمجرد

عبر الفنان المغربي عبد الحفيظ الدوزي عن أمنيته في الإشتغال على ألبوم رفقة عدد من الفنانين المغاربة، شبيه بالألبوم الشهير "1 2 3 سولاي"، الذي أداه الفنانون الجزائريون الشاب خالد، وفوضيل، ورشيد طه.

وكشف "الدوزي" خلال استضافته في حوار على قناة "سكاي نيوز"، أنه معجب بفكرة الألبوم المباشر ولا تزال تراوده، مشيرا أنه سبق أن اقترحها على أحد منظمي الحفلات.

واختار الفنان كلا من سعد لمجرد وحاتم عمور للمشاركة في ألبوم مباشر، كنسخة مغربية شبيهة بالتجربة الجزائرية التي ذاع صيتها وجمعت ألمع نجوم الراي، الذين أدوا أشهر أغانيهم بالإضافة إلى أغاني من التراث في تناغم تام.

وتعتبر "1 2 3 سولاي" ألبوما مباشرا شارك فيه أبرز نجوم فن الراي الجزائري، وهم الشاب خالد ورشيد طه وفضيل، في حفل غنائي حدث سنة 1998، في قلعة باريس-بيرسي بالعاصمة الفرنسية باريس.

يذكر أن آخر إصدارات عبد الحفيظ الدوزي أغنيته الجديدة "باختصار"، التي تعامل فيها مع المغربي جلال الحمداوي في الكلمات والألحان والتوزيع، فيما الإنتاج لشركة "مزيكا".

مشاركة