الداعية رضوان عبد السلام يكشف حقيقة انتقاده لزهير بهاوي بسبب الصورة الفاضحة المنسوبة إليه

كشف الداعية المغربي رضوان بنعبد السلام حقيقة انتقاده اللاذع للفنان زهير البهاوي، بخصوص الصور الفاضخة المنسوبة إليه.

وأوضح بنعبد السلام في بث مباشر عبر صفحته الخاصة بموقع "فيسبوك"، أنه تفاجأ بعدد من الرسائل عبر تطبيق "واتساب"، تعاتبه بخصوص نشره لتعليق لاذع ينتقد فيه "البهاوي"، مؤكدا أن الأمر لا أساس له من الصحة، وأنه لم يقم بنشر أي تدوينة بهذا الخصوص.

Publiée par ‎صفحة رضوان بن عبد السلام الرسمية‎ sur Dimanche 14 avril 2019

وأضاف الداعية المغربي أن التعليق المنشور باسمه كان عبر صفحة لا دخل له فيها، تحمل اسم "محبي رضوان بنعبد السلام"، مشيرا أنه لم يسبق أن انتقد شخصية معينة من خلال منشوراته، ويحرص أن يبدي رأيه في ظاهرة معينة أو حدث محدد.

وأكد المتحدث ذاته على أنه لا يحق له أن يعلق على الأمر ولا دخل له فيما يفعله الآخرون، معبرا عن استيائه من الإستعمال السيئ لمواقع التواصل الإجتماعي، حين تقدم بعض الصفحات الوهمية على استعمال أسماء شخصيات معروفة، ونشر أخبار زائفة وتعليقات سلبية باسمعا.

وخلقت الصورة الفاضحة التي نسبت للفنان زهير البهاوي ضجة واسعة عبر مختلف منصات التواصل الإجتماعي، بعدما ظهر فيها شخص وهو يمارس العادة السرية، في حين علق هو على الأمر بتدوينة قال فيها: "خوتي وأحبابي بغيت نقول لكم عارف بلي كاين ناس بغااو يهرسوني ولكن عارف بلي كاين ناس كيبغوني وديما معايا انا ماجيتشي باش نبرر حيت كلشي واضح انهم اخترقوا الحساب ديالي الحاجة الوحيدة لي بقات فيا هي عائلتي".

مشاركة