صحيفة فرنسية: "لمجرد محبوب في وطنه وأغانيه حصدت مليارات المشاهدات رغم محنته"

عادت قضية الفنان المغربي سعد لمجرد للواجهة من جديد، بعدما تطرق الإعلام الفرنسي لتطوراتها الجديدة، خلال الأسبوع الماضي، حين قررت المحكمة الجنائية إسقاط تهمة "الاغتصاب" عليه والإبقاء على تهمة “العنف” فقط.

وسلطت صحيفة "le monde" الفرنسية الضوء على المحاكمة التي مثل فيها "لمجرد" الثلاثاء الماضي، والتي أصبح بعدها متابعا بتهمة "العنف الجنسي" فقط، فيما تقدمت إحدى مشتكياته بطلب استئناف الحكم، واعتبرت قرار المحكمة "مرفوضا".

وذكرت الصحيفة الفرنسية أن نجم البوب، بالرغم من تورطه في عدة قضايا عنف ضد النساء، إلا أنه لا يزال محبوبا في وطنه الأم، وأن أغانيه حصدت ما يزيد عن مليار مشاهدة عبر موقع "يوتيوب".

ووفق ذات المصدر، فإنه في مقابل استنكار محامي المشتكية لقرار المحكمة الأخير، فقد رحب جون مارك فيديدا محامي "لمعلم" به، وأكد أنه يتناسب مع تصريحات موكله منذ بداية الملف، مضيفا بقوله: "إسقاط المحكمة لتهمة الإغتصاب هو انضمام للتحليل الأولى للدفاع..لم يكن هناك أي نوع من العنف"

يذكر أن سعد لمجرد يستعد لطرح عدة أعمال فنية لم يكشف بعد عن موعدها، والتي ستكون بالمشاركة مع عدة فنانين، أبرزهم الفرنسي من أصول كونغولية ميتر جيمس، والفنان المصري محمد رمضان، بالإضافة إلى فرقة "الفناير" المراكشية.

مشاركة