الإشاعة تقتل سميرة توفيق وفنانون مستاؤون من الخبر

عبرت الفنانة القديرة سميرة توفيق عن حزنها الشديد للشائعات الأخيرة التي تحدثت عن وفاتها، نافية الأخبار المتداولة في عدد من وسائل التواصل الإجتماعي.

وخرجت سميرة بتدوينة جديدة قائلة: "حزنت كثيراً، لكنني سأستمر بمشاركة جمهوري المحبّ تفاصيل نشاطاتي، أنا بقوة الله موجودة وهو من يقرر متى تحين ساعتي، ولكن ما هي إفادتهم من خبر موتي؟".

من جهتها نفت الفنانة ديانا حداد الأخبار التي تداولتها مجموعة من المواقع الإلكترونية، والتي تخص وفاة صديقتها الفنانة سميرة توفيق مشيرة أن كل ما جرى نشره من أخبار على مواقع التواصل الإجتماعي والجرائد مجرد شائعات واصفة إياها بـ "المغرضة" ولا أساس لها من الصحة.

واستغربت ديانا حداد من نشر مثل هذه الأخبار التي لا أساس لها من الصحة والتي تثير الفزع والهلع في نفوس عائلة وجماهير الفنانة سميرة توفيق، مطالبة في نفس الوقت بالتحري قبل كتابة أي شيء يتعلق بالحياة الشخصية لأي فنان، لكون مثل هذه الأمور تؤثر كثيرا في نفسيته وفي محيطه الأسري والفني.

مشاركة