بينهن مغربيات.. فنانات تعرضن للضرب من طرف أزواجهن

خلفت قضية مطربة "ستار أكاديمى"، شاهيناز ضياء، ضجة كبيرة بعدما نشرت صورة لها والدماء تنزف من أنفها، حيث كشفت أن زوجها رجل الأعمال قام بضربها هي ووالدتها، ورفض أن يعطيها ابنها.

وروت ضياء تفاصيل الحكاية في حوار لـ"العين" مؤكدة أنها منفصلة عن زوجها من حوالى سنتين، حيث كان يعاملها معاملة سيئة وأخذ منها كل ما تملك من شقة وملابس وغيرها ولم يقم بمصاريف ابنها من وقت انفصالهما.

تعرض فنانة للضرب الجسدى من قبل أزواجهن حادثة ليست الأولى فى الوسط الفني، وإنما تكررت أكثر من مرة، حيث كشفت أكثر من فنانة عن تعرضها للضرب الجسدي من قبل أزواجهن ومن بينهن فنانة مغربية، ويتعلق الأمر بميساء المغربي التي كشفت  تعرضها  للضرب من قبل زوجها  كما تعرضت للإساءة اللفظية من زوجها السابق واعترفت في أحد البرامج أن الأذى الجسدي بسيط أمام الأذى النفسي.

في حين أكدت الفنانة إيمان العاصي منذ سنوات تعرضها للضرب من طرف زوجها رجل الأعمال نبيل زانوسى بعد زواج دام 4 أشهر وذلك لإجبارها عن التنازل عن منزلهما وحقوقها من أجل طلاقها.

علا غانم أيضا أعلنت فى لقاء تليفزيوني لها، عن تعرضها للضرب من زوجها الثاني وأمام بناتها وزوجها الأمر الذى دفعها عنه بشكل نهائي.

نفس الأمر بالنسبة للفنانة شيرين التى كشفت خلال لقائها مع الإعلامية هالة سرحان منذ سنوات أن زوجها السابق المخرج محمد أسامة كان يقوم بضربها حتى أنها كانت تختبئ هربا منه في خزانة ملابسها.

كما اعترفت الفنانة الراحلة مريم فخر الدين في أحد لقاءاتها التليفزيونية، تعرضها للضرب بقسوة من زوجها محمود ذو الفقار قبل انفصالهما وكشفت عن السبب وهو الغيرة القاتلة من كل شيء.

أيضا المطربة اللبنانية نجوى كرم اعترفت بتعرضها للضرب على يد زوجها السابق متعهد الحفلات يوسف حرب خلال فترة زواجهما قبل سنوات طويلة، مشيرة إلى أن ذلك حدث عندما رفعت صوتها عليه لمرة وحيدة.

كذلك كشفت دومنيك حوران عن تعرضها للعنف من قبل زوجها وخلال مقابلة تلفزيونية، وانتقدت قانون بلادها في ما يخص حقوق المرأة اللبنانية مؤكدة أن هذه الحقوق ضائعة أيضا في المجتمع اللبناني تماما مثل باقي المجتمعات العربية الشرقية.

مشاركة