سنبلة: "عمري حطيت راسي فخانة الأطفال ومنكرهش نخدم برامج للكبار"

تحدثت المنشطة التلفزيونية والممثلة المغربية فاطمة الزهراء الابراهيمي عن غيابها عن الشاشة الصغيرة، معلقة عن الصورة التي لازمتها منذ تقديمها لبرامج الأطفال.

وعبرت الملقبة ب"سنبلة" في تصريح خصت به "سلطانة"، عن استغرابها من الصورة التي رسمها الجمهور المغربي، بعد تقديمها لبرامج الأطفال، بالرغم من مشاركتها في أعمال فنية تناسب سنها، وأضافت قائلة: "معمري حطيت راسي فخانة الأطفال..وتحطيت فيها رغما عني".

وعن احتمال تقديمها لبرامج الأطفال، كشفت فاطمة الزهراء أنه لا مانع لديها من ذلك، غير أنها تفضل الرجوع للشاشة الصغيرة، برنامج تلتقي به مع جمهورها من الجيل الذي نشأت رفقته، والذي تابعها وأحبها ولا زال ينتظرها.

واشتهرت فاطمة الزهراء الإبراهيمي بعد تقديمها لبرنامج الأطفال "سنابل"، لمدة دامت أزيد من 10 سنوات، كما دخلت عالم التمثيل من خلال عدة أعمال، كان أبرزها مشاركتها بالمسلسل التاريخي "الحرة" الذي كان يعرض على القناة الأولى.

مشاركة