صلاح الذي فقد بصره ب"الما القاطع": بزاف دالبنات كيتاصلو بيا على الزواج واش هادي كلها شفقة"

خرج صلاح الدين الذي فقد بصره بسبب اعتداء ب"الما القاطع" عن صمته، واوضح حقيقة توصله بطلب الزواج من طرف فتيات.

وكشف صلاح في تصريح خص به "سلطانة"، أنه توصل هاتفيا عبر تطبيق "الواتساب"، عددا كبيرا من طلبات الزواج من طرف فتيات، مضيفا بقوبه: "مفهمتش علاش هادشي واش هادي كاملة شفقة".

وأتى استغراب صلاح من أمر الزواج، بعد الإتصالات المتكررة التي يتوصل بها يوميا، متسائلا عن سر هذا التهافت الكبير على الزواج به، مستطردا بقوله: "بغيت نعرف غي شنو عجبهم فيا".

وأكد المتحدث ذاته أنه لا يفكر حاليا في أمر الزواج، باعتبار الموضوع يتسم بالجدية في نظره، ويفضل أن يدخل غماره عن تجربة حقيقية، بعدما يجري العملية الجراحية على مستوى عينيه، والتي ستمكنه حتما من رؤية شريكة حياته والتعرف عليها.

وطالب الشاب الذي ينحدر من مدينة فاس المغاربة، بالتوقف عن تداول الإشاعات عنه ونشر أخبار كاذبة، مشيرا إلى أنه تفاجأ مؤخرا بإحدى مقرباته تستفسره حول حقيقة صورة من حفل زواجه، التي ظهر فيها إلى جانب فتاة ترتدي فستان الزفاف.

وتعود تفاصيل قصة صلاح لأزيد من خمس سنوات، بسبب اعتداء ب"الما القاطع"، قام به مجموعة من الشباب الذين تعرضوا طريقه، أثناء عودته من العمل، الذي كان يزاوله في فترة الصيف لتوفير حاجياته المدرسية.

مشاركة