"أساتذة الكونترا" يواصلون تحديهم للحكومة وينقلون احتجاجاتهم للرباط

يشد الالاف من الأساتذة المتعاقدين رحالهم إلى العاصمة الرباط في تحد جديد للحكومة، من أجل المشاركة في مسيرة وطنية بعد غد الأحد.

وتأتي المسيرة الوطنية كتصعيد جديد ضد تمسك الحكومة بالتعاقد الجهوي وعدم إعطاء أي اهتمام لملفهم المطلبي، بل تهديدهم بفسخ عقودهم بسبب ما اعتبرته الأكاديميات تغيبا جماعيا واعتبره "أساتذة الكونترا" إضرابا يكفله الدستور.

وتزداد مخاوف عدد من رجال العليم ومعهم الحقوقيين والمتتبعين لملف الأساتذة أن تتدخل القوات العمومية بعنف لصد المسيرة، لا سيما أن الحكومة دعتهم غير ما مرة إلى العودة للأقسام، لكنهم رفضوا ذلك حتى إعلان إدماجهم في القانون الأساسي للوظيفة العمومية.

مشاركة