عكس ما تم تداوله.. هذه جنسية الضحية "رافع سبابته" في حادث نيوزيلاندا

انتشرت صورة الشخص الذي كان يرفع سبابته خلال نقله لسيارة الإسعاف بعد نجاته من مجزرة مسجد النور بنيوزلندا بشكل واسع عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبات الرجل بين ليلة وضحاها أيقونة لضحايا الهجوم المدوي، إلى أن تم نسب هويته لسعودي يدعى محسن الحربي.

خالد الجمالي أو "أيقونة الهجوم الدامي" كما يحب البعض تسميته خرج بمقطع فيديو وكشف أنه صاحب الصورة الحقيقي وهو فلسطيني الأصل، وأنه تعافى من إصابته وعاد لحياته الطبيعية بعد أن خضع لعدد من الفحوصات الطبية.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات بنيوزلندا باشرت أمس تشييع جثامين ضحايا مجزرة نيوزلندا بحضور حشد غفير من عائلاتهم.

https://www.instagram.com/mzmzins/?utm_source=ig_embed&ig_mid=XGnZTQABAAGIfzQBng7Yw3BEDgpX

مشاركة