بعد فاس..مجزرة نيوزيلاندا تقود شخصا للإعتقال بطنجة

أوقفت عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابعة للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح أمس الأربعاء، بمدينة طنجة، شخصا يشتبه في حمله لأفكار تطرفية، عقب دعوته عبر مواقع التواصل الإجتماعي، إلى الإنتقام والثأر لضحايا الهجوم المسلح بنيوزيلاندا.

ووفق ماكشفت عنه متطابقة، فقد تم اعتقال الشخص في حي بني مكادة، كما جرى نقله إلى مدينة سلا، بهدف تعميق التحقيق معه، قصد كشف مدى علاقته بتنظيمات متطرفة.

وتعد هذه الحالة الثانية من نوعها التي تم تسجيلها على خلفبة هجوم نيوزيلاندا، إذ سبق للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة فاس، أن تمكنت بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح السبت الماضي، من توقيف متمرن في معهد للتكنولوجيا التطبيقية، يبلغ من العمر 19 سنة، وذلك للإشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالإشادة بالعملية الإرهابية التي استهدفت المصلين بمسجدين بدولة نيوزلندا، عن طريق التدوين في مواقع التواصل الاجتماعي.

وخلق الحادث المأساوي الذي تعرض له مسجدان بمدينة "كريستشورش" بنيوزيلاندا، صباح الجمعة الماضي، ضجة واسعة بعدما أسقط منفذه الأسترالي الجنسية برصاصات غادرة، 50 قتيلا والعشرات من المصابين.

مشاركة