إطلاق سراح "فتى البيضة" بعد التحقيق معه ودفاعه: "موكلي لن يتابع السيناتور قضائيا"

أطلقت السلطات الأسترالية سراح الشاب ويل كولوني الذي اشتهر في الآونة الأخيرة بـ "فتى البيضة"، بعدما عمد إلى ضرب السيناتور الأسترالي اليميني، فريزر أنينغ ببيضة بسبب تصريح عنصري حول مجزرة المسجدين في مدينة كرايتس تشيرش النيوزيلندية.

ووفقا لصحيفة "الديلي ميل" البريطانية فقد استمعت شرطة ولاية فيكتوريا مساء أمس لإفادة "فتى البيضة" ليتم إطلاق سراحه بعد مدة قصيرة ولم يتم توجيه أي تهمة إليه، مؤكدة استمرار التحقيق.

وعن رده حول ما إذا كان سيتابع كل من السيناتور فريزر ومؤيديه، قال محامي الأخير بيتر جوردن أنه لن يعمد إلى متابعتهم قضائيا بالرغم من الضرب المجحف الذي تعرض له على أيديهم، مشيرا إلى أن أحد الأشخاص الذي طرحه أرضا وهاجمه تم الكشف عن هويته واتضح أنه متظاهر يميني متطرف.

مشاركة