هذه جنسيات ضحايا الهجوم الإرهابي على مسجدي نيوزيلاندا

كشفت المعلومات الأولية لحادث الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في نيوزيلندا، عن سقوط عدد من الضحايا العرب من بين 49 قتيلا على الأقل لقوا مصرعهم في الحادث.

وقال السفير الفلسطيني لدى أستراليا ونيوزيلندا، عزت عبدالهادي، إن المعلومات الأولية تشير إلى مقتل وإصابة عدد من الفلسطينيين، موضحا أن الجالية الفلسطينية أبلغته باستشهاد مواطن فلسطيني على الأقل، وإصابة عدد آخر في الهجومين.

من جانبها، أعلنت وزارة الخارجية الأردنية أن أردنيا قتل في الهجوم وأصيب خمسة آخرون، وأوضح مدير مركز العمليات في الخارجية الأردنية، السفير سفيان القضاة، أن الوزارة والسفارة الأردنية في أستراليا المعتمدة أيضا لدى الحكومة النيوزلندية، يتابعان الاتصالات مع الجهات المختصة في نيوزلندا للاطمئنان على حالة المصابين واحتياجاتهم، ومتابعة التحقيقات حول الحادث.

ونشرت صحيفة "الغد" الأردنية صورة المواطن الأردني، وسيم الساطي ضراغمة، الذي أصيب هو وابنته في الاعتداء الإرهابي، وقالت إنه سافر إلى نيوزيلندا قبل 5 سنوات، حيث يعمل هناك حلاقا.

واعلنت السفارة السعودية عن مقتل مواطنها محسن الحربي متأثرا بجروح إثر إصابته بخمس طلقات نارية، كما أفادت بأن هناك سعوديا آخر أصيب في الهجوم.

وأفاد القنصل الفخري البنغالي في نيوزيلندا بمقتل ثلاثة من مواطنيه وإصابة خمسة، منهم اثنان في حالة خطيرة، كما أعلنت وزارة الخارجية الباكستانية مقتل أربعة في هجومي نيوزيلندا الإرهابيين، مضيفة أن خمسة آخرين فقد الاتصال بهم حتى الآن.

مشاركة