رجاء الجداوي لـ "سلطانة": "السيسي عين 6 وزيرات تقديرا للمرأة وأطرت جيلا من عارضات الأزياء "

اختار المهرجان الإسباني العربي للموضة في دورته الثانية، الذي تنطلق فعالياته اليوم الأربعاء بمدريد، الفنانة المصرية الكبيرة رجاء الجداوي، كضيفة شرف بمناسبة الإحتفال بعيد المرأة، الذي يصادف الثامن من شهر مارس.

وأشادت الفنانة المصرية في تصريح لـ "سلطانة"، خلال الندوة الصحفية التي نظمت بمناسبة المهرجان، ببعض القرارات التي سنها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مؤكدة أن احترامه للمرأة جعله ينصب نساء على رأس ست وزارات في مجالات مختلفة، تقديرا منه للمرأة واعترافا بعطاءاتها.

وكشفت الفنانة، أنها كانت أول فنانة مصرية اقتحمت عالم الأزياء، خلال سنة 1961، إذ اشتغلت كعارضة احتياطية مع ماركة "ديور" العالمية، بالإضافة إلى عملها مع مصمم الأزياء الفرنسي ذو الأصول الإيطالية "بيير كاردان"، مشيرة أنها اعتزلت المجال سنة 1986.

وأوضحت الفنانةأن تجربتها في عالم الأزياء والتي دامت لمدة طويلة، جعلتها محط اهتمام الرئيس المصري جمال عبد الناصر، الذي كلفها بتأطير جيل من العارضات المصريات وتمثيل بلدهن في المحافل الدولية، باعتبارها فنانة مثقفة وأرستقراطية، مضيفة بقولها: "هذا مجالي لم أستطع نسيانه كنت أحبه لكن بعدما غادرته أحسست مثل حبيب غادرني ليرتمي في أحضان أخرى"، تعبيرا منها عن أسفها من مغادرة منصة العروض بعد سنوات طويلة من العطاء.

وتابعت الفنانة القديرة حديثها كاشفة أنها لم تشاهد أي عرض للأزياء منذ ذلك العهد، إلى أن عادت إليه مؤخرا، بفضل المصمم المصري هاني البحيري.

وجاء تكريم الفنانة رجاء الجداوي في الدورة الثانية من المهرجان الإسباني العربي للموضة، اعتبارا لمسيرتها الفنية المتميزة وعلاقتها الوطيدة بعالم الموضة والجمال، خصوصا أنها كانت أول عارضة أزياء مصرية وتمكنت من الحفاظ على جمالها على مر سنين.

مشاركة