إلغاء مشاركة فنانة انفصالية في حفل بباريس

تمكنت ضغوطات دبلوماسية مغربية من إلغاء حفل غنائي، كان من المفترض أن يحتضنه معهد العالم العربي بالعاصمة الفرنسية في باريس، للفنانة عزيزة إبراهيم المعروفة بانتمائها إلى جبهة البوليساريو الانفصالية.

ووفق ماكشفت عنه يومية "أخبار اليوم"، فإن برمجة الحفل المذكور دفعت السفارة المغربية في باريس، إلى مطالبة إدارة المعهد بتقديم تفسيرات، فأوضح لها أن مشاركة المغنية جاءت في إطار مهرجان Les Arabofolies، حول موضوع المرأة والمقاومة.

من جهته حاول "جاك لانغ" رئيس المعهد التدخل، باعتباره شخصية مرموقة داخل وخارج فرنسا، إذ وضح أن المغنية ليست ناشطة في جبهة البوليساريو بقدر ما هي فنانة تغني فقط قصة شعبها، حسب تعبيره.

وبعد فشله في إقناع الطرف المغربي، أعلن رئيس المعهد، إلغاء الحفل لسبب خارج عن سيطرة الفنانة عزيزة إبراهيم.

مشاركة