هل تسبب حمالات الصدر سرطان الثدي؟

كثيرا ما يتردد أن ارتداء حمالات الصدر باستمرار قد يسبب سرطان الثدي، فهل هذا صحيح؟

في ستينيات القرن الماضي حذرت حركة نسائية عالمية من حمالات الصدر بدعوى أنها تضر بأنسجة الثدي، وفي السنوات اللاحقة انتشر الخوف بين النساء من أن ارتداء الحمالات باستمرار قد يسبب سرطان الثدي.

لكن قبل سنوات نشر باحثون أميركيون نتيجة دراسة في هذا الصدد، تفيد بأن هذا الخوف لا مبرر له لأن حمالات الصدر ليس لها أي علاقة بسرطان الثدي، حسب ما جاء في تقرير لموقع "هايل براكسيس" الألماني للنصائح الطبية.

لكن رغم ذلك لا يزال هناك خوف بين من يرتدين الحمالات، لأن نسبة انتشار سرطان الثدي في الغرب -حيث ترتدي النساء الحمالات باستمرار-تعد هي الأعلى من بين النساء في مجتمعات أخرى.

وقال المختص في طب النساء بمستشفى شاريتيه الجامعي في برلين البروفسور ينس بلومر:"إن الضغط ليس من مسببات سرطان الثدي، مضيفا أن انتشار هذا المرض في الغرب نسبته أعلى، لكن ليس بسبب ارتداء حمالات الصدر بل لأسباب أخرى، حسب ما نقلته عنه صحيفة "آبندبلات" الألمانية.

وحسب موقع "هايل براكسيس" نقلا عن البروفسور بلومر فإن سبب ارتفاع نسبة الإصابة بسرطان الثدي بين النساء في الغرب يتعلق بالتغيرات الاجتماعية والثقافية والغذاء، بالإضافة إلى تأخر الإنجاب، وقصر مدة الرضاعة، وتناول الكثير من الأطعمة الغنية بالسعرات الحرارية.

وتضيف إلى ذلك صحيفة "أوغسبورغ" الألمانية أن هناك نظرية تقول إن سرطان الثدي يمكن أن يكون نتيجة شرب الخمر أو العمر أو جينات وراثية بالإضافة إلى التغيرات الثقافية والاجتماعية وأساليب الحياة في المجتمعات الغربية، التي تساهم في ارتفاع نسبة الإصابة بهذا النوع من السرطان.

مشاركة