إخضاع جثة اللاعب السابق للوداد مصطفى الرتباوي للتشريح الطبي

رفضت عائلة اللاعب السابق لفريق الوداد الرياضي مصطفى الرتباوي، دفن جثته ظهر اليوم في انتظار إخضاعها للتشريح الطبي، بعد وفاته المفاجئة ليلة أمس.

وكان اللاعب السابق للواك قد لفظ أنفاسه الأخيرة عن عمر يناهز 42 سنة في ملعب “الكاف” بالوازيس.

وتوفي الرتباوي وهو يجري تداريبه مع فريق المركز الرياضي المذكور لإجراء مباراة ودية ستجمعه بأصدقائه العاملين معه في الوكالة البنكية التي يعمل بها، قبل أن يسقط خلال حصة الجري مغمى عليه، ليفارق الحياة في إحدى مصحات الدار البيضاء، حيث نقل لتلقي العلاجات الضرورية.

مشاركة