رئيس النيابة العامة يوجه رسالة للقضاة ووكلاء المحاكم للنهوض بوضعية الأطفال المشردين

دعا رئيس النيابة العامة جميع القضاة ووكلاء المحاكم بالمملكة، إلى النهوض بوضعية الأطفال في الشارع، وذلك في إطار الإنطلاقة الفعلية للحملة الإفريقية "من أجل مدن بدون أطفال في وضعية الشارع".

وشدد محمد عبد النباوي في رسالته، على الإهتمام بقضايا "أطفال الشوارع"، وتفعيل المقتضيات القانونية ولاسيما تلك المتعلقة بالأطفال في وضعية صعبة، والأطفال المتخلى عنهم، وذلك بهدف القضاء على هذه الظاهرة، وتوفير ملاجئ آمنة لهم.

وأضاف عبد النباوي أنه يجب الأخذ بعين الإعتبار رأي الطفل عند الاقتضاء من أجل تقييم احتياجاته واختيار الحلول المناسبة له، وكذا الاستعانة بالمساعدين الاجتماعيين وبضباط الشرطة القضائية المكلفين بالأحداث، لإجراء أبحاث اجتماعية لتحديد الوضعية القانونية الأنسب لهؤلاء الأطفال.

والحرص على تثبيت هوية هؤلاء الأطفال من خلال تفعيل صلاحياتكم في التسجيل بالحالة المدنية.

وتابعت رسالة عبد النباوي أن هذه المقتضيات تهم جميع الأطفال سواء كانوا مواطنين أو أجانب متواجدين في التراب المغربي.

والجدير بالذكر أن العاصمة الإدارية الرباط اختيرت كأول محطة لتطبيق المبادرة، في انتظار تعميم التجربة على باقي جهات المملكة.

مشاركة