إنفلونزا الخنازير تقتل شابا بمراكش وحصيلة الضحايا ترتفع

أنهى فيروس أنفلونزا الخنازير، حياة شاب أمس الأحد، بغرفة الانعاش بمستشفى محمد السادس بمدينة مراكش.

وذكرت مصادر مطلعة أنه تم نقل الهالك الذي يبلغ من العمر 37 سنة، الأسبوع الماضي من مدينة أكادير، نحو مراكش، بسبب إصابته بالفيروس الخطير.

وبهذه الوفاة، يكون الفيروس قد حصد، أرواح 17 مصابا، بالمغرب منذ ظهور الوباء مطلع السنة الجارية.

وكانت وزارة الصحة، قد أكدت في بلاغ لها، أن الوضعية الوبائية لمختلف فيروسات الأنفلونزا الموسمية بالمغرب جد عادية ولا تدعو للقلق، مؤكدة أن "تسجيل حالات الإصابة بفيروس الأنفلونزا الموسمية "اش1ن1" تعتبر عادية، حيث أن المنظومة الوطنية لليقظة والمراقبة الوبائية "تسجل سنويا حالات الإصابة بهذا الفيروس خلال موسم البرد، كما هو ملاحظ بباقي دول العالم".

مشاركة