مهدي منيار يعود لمزاولة التدريس ويعلق "عندما يعود الأسد"

عاد مهدي منيار الشهير بلقب "الأستاذ المعجزة" لمزاولة مهمة الدعم التقوية داخل أحد مراكزه وذلك بعد مرور أزيد من ثلاثة أسابيع على قرار إغلاق مراكزه والفروع التابعة لها بأمر من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم.

"منيار" أعرب عن فرحه بعودته لتدريس تلاميذه الذين غاب عنهم لمدة طويلة ونشر مجموعة من الصور عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي وهو يتوسط تلاميذه في غرفة الدروس، فضلا عن مقطع فيديو يردد رفقة تلاميذه النشيد الوطني أرفقها بتعليق قال فيه "عندما يعود الأسد، والله حتى ربي كبير".

وتجدر الإشارة إلى أن السبب الرئيسي وراء إغلاق المعهد الخاص لمنيار والمراكز التابعة له في مختلف مدن المملكة المغربية وفق بلاغ أصدرته وزارة التربية والتعليم هو عدم توفره على التراخيص اللازمة المسلمة من طرف الوزارة السالفة الذكر لمزاولة أنشطته.

مشاركة