بعد حبسهما محامي منى وشيما "بيصلوا الفجر جماعة وبيدعوا على مسرب الفيديو"

صرح محامي منى فاروق وشيما الحاج، الموقوفتان على خلفية الفيديو الإباحي الفاضح المنسوب للمخرج خالد يوسف، أنهما يصليان الفجر جماعة داخل محبسهما ويدعيان على من سرب الفيديو.
وتساءل المحامي المذكور من خلال برنامج "انفراد" على قناة الرافدين، حول استحالة تسريب مقاطع فيديو من طرف منى وشيما لأنهما المتضررتين بالدرجة الأولى قائلا: من الصعب إننا ننشر فيديو إحنا مضرورين منه".

ونفى المحامي بكار أن تكون منى أو شيما وراء تسريب الفيديو، بالقول "مفيش إنسان في الكون كله هيضر نفسه، هما بيدعوا على اللي صور الفيديو، بس إن شاء الله ناخد إخلاء سبيل في جلسة بكرة، وبعدين براءة، قضاء مصر عظيم".
وأكدت كل من منى وشيما أيضا خلال التحقيقات، أنهما لم تعلما بأن المخرج يصورهما، وبعدها فوجئتا بانتشار تلك الفيديوهات عبر الإنترنت.

ووجهت لمنى فاروق و شيما الحاج اتهامات بارتكاب فعل فاضح، والتحريض على الفسق، ونشر فيديوهات جنسية، وأمرت نيابة أول مدينة نصر، بحبس شيما الحاج ومنى فاروق 4 أيام على ذمة التحقيقات.

مشاركة