تفاصيل انتحار شاب بعد تعنيف زوجة أخيه حتى الموت بمراكش

توفيت أمس السبت شابة متزوجة، بعدما تعرضت لاعتداء شنيع من طرف أخ زوجها الذي انتحر شنقا، بجذع شجرة، عقب ذلك، بضواحي الرحامنة.

وذكرت مصادر محلية أن الشقيق الأكبر عاد إلى منزله ليجد زوجته التي تبلغ من العمر 30 سنة، وعليها آثار التعنيف والدماء تسيل من رأسها، الشيء الذي دفعه للخروج غاضبا بحثا عن شقيقه، الذي عثر عليه مشنوقا بجوار المنزل.

وحلت عناصر الدرك الملكي بعين المكان، حيث قامت بفتح تحقيق في ظروف وملابسات حالة الانتحار وتعنيف الزوجة، من قبل شقيق زوجها البالغ من العمر 33 سنة، قبل أن تلفظ أنفاسها بقسم العناية المركزة بمستعجلات مستشفى ابن طفيل بمراكش.

مشاركة