نشطاء يطالبون بإعادة اعتقال زوجة أب الطفل المنتحر بفاس

طالب عدد من النشطاء المغاربة بإعادة اعتقال زوجة أب الطفل الذي أقدم على الانتحار شنقا بواسطة حزام سرواله بمدينة فاس، وذلك بعدما قضت السلطات القضائية أول أمس الجمعة بالإفراج عنها ومتابعتها في حالة سراح.

واستنكر نشطاء منصات التواصل الاجتماعي قرار إطلاق سراح زوجة الأب خصوصا وأنها تعتبر من المشتبه فيهم الرئيسيين في القضية، بعدما ترك الهالك رسالة مؤثرة جاء فيها "قهروني وسبابي مرت با"، وهو الأمر الذي أثار استنكارهم مطالبين بتطبيق أقسى العقوبات في حقها.

وتعود أطوار النازلة ليوم الأربعاء الماضي بعدما اهتزت مدينة فاس على وقع انتحار طفل يبلغ من العمر 12 عاما بحزام سرواله تاركا وراءه رسالة مؤثرة سرد من خلالها أسباب معاناته مع زوجة والده، كما طالب بدفن جثته إلى جانب قبر والدته، وهو الأمر الذي جعل العديد من النشطاء المغاربة يتعاطفون مع حالته.

مشاركة