منى فاروق وشيماء الحاج تكشفان تفاصيل جديدة حول "الفيديو الإباحي"

كشفت التحقيقات مع الفنانتين المصريتين، شيماء الحاج ، ومنى فاروق، اللتين ظهرتا في "فيديو إباحي" تم تصويره لهما بصحبة البرلماني، والمخرج المعروف خالد يوسف، عن تفاصيل جديدة .

ووفقا لموقع "روسيا اليوم" فقد أرشدت المتهمتان أول أمس الجمعة الشرطة إلى الشقة التي تم فيها تصوير الفيلم الإباحي .

وأكدت الفنانتان في التحقيقات، أن الشقة التي تم فيها تصوير الفيلم فهي مملوكة للمخرج، وعضو البرلمان المصري، خالد يوسف، وتقع بشارع البترول في ميدان لبنان بالمهندسين.

وأشارت إحدى الفنانتين إلى أن خالد يوسف لا يمنح أي دور لفنانة إلا إذا أقام علاقة معها، وأنه مصاب بمرض تصوير نفسه.

وزعمت وسائل إعلام مصرية أن المخرج خالد يوسف هرب إلى خارج البلاد بسبب علاقته بقصة القبض على منى فاروق وشيماء الحاج، واعترافهما أنه غرر بهما ووعدهما بإسناد أدوار فنية لهما.

وكذب المخرج قصة هروبه عبر موقع التواصل الإجتماعي حيث نشر عبر حسابه الرسمي على "فيسبوك"، صورا لجواز السفر الخاص به، مؤكدا أنه في فرنسا منذ أسبوع مع زوجته وابنته، ولم يسافر مساء الخميس هربا، بعد انتشار فضيحة الفيديو.

مشاركة