وزارة الصحة ترد على فيديو اختفاء الأدوية وغياب الأطر بمركز صحي في مراكش

استنكرت وزارة الصحة  ما ورد في شريط فيديو بشأن المركز الصحي الجديد "الملاح" في مراكش، والتي جرى تداولها في مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدة حقها في متابعة مصوره قضائيًا.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن وزير الصحة أعطى  تعليماته بشكل فوري لتكوين فريق بحث مكون من المفتش الجهوي للصحة، والمديرية الجهوية للصحة في جهة مراكش- آسفي، والمندوب الإقليمي للصحة بعمالة مراكش، وذلك من أجل القيام ببحث ميداني بالمؤسسة الصحية الواردة في الشريط".

وأكدت التحريات أن جميع التجهيزات البيوطبية، وكذا الأدوية التي خصصت لهذا المركز لا تزال متواجدة بعين المكان، ولم يتم تنقيلها خارجه، خلافًا لما ورد بشكل مغلوط في هذا الشريط".

وأوضح بيان الوزارة، أن التحريات أثبتت أن هذا الشريط تم تسجيله من طرف شخص معروف بمثل هذه التصرفات على صعيد الحي، الذي يتواجد به المركز الصحي، واستغل نهاية الوقت الإداري لاشتغال هذا المركز واستعداد الأطر الطبية والتمريضية للمغادرة، وفي غفلة من حراس الأمن الخاص، قام باصطحاب إحدى المواطنات لتصويرها في وضعية توحي بغياب الأطر الطبية والإدارية مع حثها على الاحتجاج، وذلك حوالي الساعة الرابعة والربع من يوم الخميس.

وشدّد البيان على أنه، "نظرًا لما تضمنه هذا الشريط من مغالطات وافتراءات تمس بسمعة هذا المركز الصحي الحديث، وتبخس مجهودات العاملين به، فإن وزارة الصحة، تؤكّد أنها تحتفظ بحقها في اللجوء إلى المساطر القانونية لمتابعة مصور هذا الشريط قضائيًا، من أجل الدفاع عن هذه المؤسسات الصحية وكذا العاملين بها.

مشاركة