الجزائر تعلن حالة استنفار على الحدود مع المغرب بسبب "إنفلونزا الخنازير"

أثار خبر وفاة عدد من المواطنين المغاربة، بسبب الإصابة بفيروس "إنفلونزا الخنازير"، الذي انتشر بعدد من مدن المملكة، الرعب في الجارة الجزائر.

ووفق ما ذكرته وسائل إعلام جزائرية، فقد أعطت وزارة الصحة بالجزائر أوامرها، لتعزيز المراقبة على مستوى الحدود المغربية الجزائرية، تفاديا لانتقال عدوى الفيروس، خصوصا في وجود بعض الأشخاص الذين يمارسون التهريب بطرق غير شرعية.

وأضافت المصادر ذاتها، أن بعض الجهات المسؤولة طالبت بتشديد المراقبة على الحدود، داعية إلى رفع حالة استنفار وتأهب، ومتابعة عملية تنقل الأشخاص في إطار فرق مشتركة مع الأمن والجمارك.

وكشفت ذات المصادر، أن وزارة الصحة الجزائرية اتخذت بدورها مجموعة من الإجراءات الوقائية، كان أبرزها إجراء تحقيقات وبائية من طرف المصالح المعنية لمتابعة انتقال الفيروس، وتجنيد فرق المراقبة الصحية على مستوى الحدود والمستشفيات.

من جهتها، أعلنت وزارة الصحة المغربية نهاية الأسبوع الماضي، عن تسجيل 11 حالة وفاة بسبب فيروس "H1N1"، متوزعة على أربع حالات في الدار البيضاء، وثلاث بطنجة، وحالة واحدة بكل من الرباط وفاس وطانطان وأزيلال.

مشاركة