خوفا من التعرض لفيروس "h1n1"..فاسيون يرتدون الكمامات الطبية بشوارع المدينة

يبدو أن تداول خبر انتشار فيروس "إنفلونزا الخنازير" المعروف ب"h1n1"، في عدد من مدن المملكة، قد خلف حالة من الرعب والهلع في نفوس المغاربة، الذين يتوجسون من احتمال الإصابة بهذا الفيروس الفتاك.

واختار عدد من ساكنة المدينة العلمية فاس، الخروج للشوارع وهو يرتدون "كمامات" تغطي أفواههم، تحسبا من التعرض للفيروس أثناء استنشاق الهواء أو التعامل مع الآخرين، وهو الأمر الذي قد يعرضهم للإصابة بالعدوى.

وكانت مدينة فاس أول المدن المغربية، التي شهدت حالات إصابة بفيروس"h1n1"، والتي نتج عنها وفاة سيدة ثلاثينية وجنينها، بالإضافة لسيدة أخرى تبلغ من العمر حوالي 65 سنة، بعدما أصيبتا بزكام عادي لأزيد من أسبوع، لتتدهور حالتهما الصحية بعد ذلك.

يذكر أن أنس الدكالي وزير الصحة، قد أعلن أمس الخميس، أنه تم تسجيل خمس حالات وفاة بأنفلونزا “H1N1”، وذلك على مستوى البنيات الصحية العمومية والخاصة، مشيرا أن هذه الوفيات همت بالخصوص أشخاصا في وضعية هشة.

مشاركة