الخدمة العسكرية تنتظر هؤلاء الفنانين المغاربة

يقر القانون الجديد الخاص بالتجنيد الإجباري، والذي يرتقب أن يدخل حيز التنفيذ، بإخضاع المغاربة الذين تتراوح أعمارهم بين بين 19 و25 سنة، لمدة 12 شهرا للخدمة العسكرية.

وتساءل نشطاء عبر مختلف منصات التواصل الإجتماعي، منذ إعلان الحكومة للمصادقة على قانون التجنيد الإجباري، عن احتمالية خضوع بعض الفنانين المغاربة للخدمة العسكرية، بحكم توفرهم على الشروط المنصوص عليها بالقانون الجديد.

ويترأس الفنان المغربي زهير البهاوي قائمة الفنانين المرشحين للخدمة العسكرية، إذ لا يتجاوز سنه 24 سنة، بالإضافة إلى أنه ليس وحيد أسرته وليس معيلها.

بدوره، يعتبر الفنان الشاب عمر بلمير من المرشحين الذين يتوفرون على شروط التجنيد الإجباري، إذ يبلغ من العمر 24 سنة.

ويدخل الفنان إيهاب أمير أيضا، ضمن الشريحة العمرية المؤهلة لاجتياز الخدمة العسكرية، كونه يبلغ من العمر 24 سنة.

ويحتمل أن تلتحق بصفوف المجندين في الخدمة العسكرية، مغنية الراب إلهام العرباوي، الملقبة بـ"إيلي"، إذ تبلغ من العمر 20 سنة.

للإشارة فإن المغرب قد بدأ خدمة التجنيد الإجباري منذ سنة 1966، غير أنها أوقفت سنة 2006 بتعليمات ملكية، ليتم الرجوع لتطبيقها مجددا سنة 2018، إذ من المنتظر أن يتم تجنيد حوالي 6000 شاب سنويا.

مشاركة