"إكرام بيلانوفا" تدافع عن زوجها وتواجه انتقادات فارق السن بينهما

دافعت اليوتوبر المغربية إكرام بيلانوفا عن زوجها، مواجهة منتقدي فارق السن بينهما.

وجوابا منها على سؤال أحد متابعيها عبر صفحتها الخاصة بموقع "انستغرام"، بخصوص زواجها من رجل يكبرها سنا بهدف الحصول على أوراق الإقامة، أوضحت اليوتوبر المقيمة بالديار الألمانية، أنها حصلت على الإقامة الدائمة قبل ارتباطها بزوجها الحالي، مؤكدة أنها لم تتزوج به طمعا كما يدعي البعض.

وكشفت إكرام أنها سبق وأن كانت مرتبطة من قبل بشخص آخر يناسب سنها، غير أن علاقتها لم تتكلل بالنجاح، كونه كان زواجا فاشلا وزوجا غير صالح، مضيفة بقولها: "أنا ماشي ساهل العشرة معايا لاني مستحيل نقبل برجل جاهل ومتطفل وهادم للأحلام..لهذا زوجي فعيني أجمل رجل رغم سنه"، مشيرة أن الأخير كان الشخص الذي ساندها وساعدها، بعد المحنة التي كانت تعيشها، خصوصا أنها تلقت تهديدات من طرف زوجها السابق

وأكدت المتحدثة ذاتها، أنها مقتنعة بزوجها بدليل أنها لم تتردد في إظهاره في العديد من فيديوهاتها، التي تنشرها عبر قناتها الخاصة، بالإضافة إلى كونها أنجبت منه طفلين، خاتمة تعليقها بقولها: "الحب من طرفي ليه خلق شوية بشوية ووصل لدرجة كبيرة الآن واخا أكبر مني سنا أكن له كل الحب والإحترام..لأنه فعلا بذكاءه وأخلاقه ورجولته هو من يستحقني".

يذكر أن قناة "إكرام بيلانوفا" التي تهتم بكل مايخص عالم المرأة من جمال ومطبخ وصحة وغيرها من المواضيع، يتابعها أزيد من مليون و900 ألف متابع، جعلتها في مقدمة اليوتوبر المغربيات الأكثر متابعة، وذلك بفضل عفويتها وبساطتها

مشاركة