هكذا كانت ردة فعل تلاميذ من الدانمارك والنرويج بعد مشاهدتهم لفيديو ذبح السائحتين بإمليل

انتشر مقطع الفيديو الذي وثق لعملية ذبح السائحتين الاسكندنافيتين بمنطقة الحوز بإقليم إمليل كالنار في الهشيم بين الأطفال والمراهقين في الدنمارك والنرويج على حد سواء، ما خلف موجة هلع بينهم، بالرغم من محاولة الشرطة الدنماركية والنرويجية حاولت الحد من انتشاره.

كما عمدت عدد من المدارس الى عقد اجتماعات لتحديد طريقة للتعامل مع الأطفال والشباب الذين شاهدوا ما يتضمنه الفيديو الذي وصفوه بالمروع، خصوصا وأن بعضا من أولئك الأطفال لا يتجاوز سنهم الثامنة بعد.

يذكر أن السلطات المغربية كانت قد عثرت الشهر الماضي، على جثة سائحتين أجنبيتين مفصولتي الرأس بمنطقة "شمهاروش" التابعة لإقليم الحوز، وقد كشفت التحقيقات في الجريمة أن المعتقلين على خلفيتها كان لهم ارتباط بالتنظيم الإرهابي "داعش"، وكان بعضهم يسعى إلى القيام بعمليات قتل أخرى.

مشاركة