صديقة رجاء وعمر بلمير تنهار باكية: "أنا السبب في وفاة أختي"

انهارت مريم أصواب صديقة الأخوين رجاء وعمر بلمير، بالبكاء بسبب وفاة أختها الكبرى في سن الثالث عشر والتي حملت لنفسها مسؤولية وفاتها.

وصرحت أصواب على شاشة "شدى تيفي" أنها كانت السبب في وفاة أختها قائلة: "أختى لم تعش طفولتها وضحت بحياتها لإنقاذي".

وأضافت مريم: "عندما اندلع حريق في بيتنا ليلة عاشوراء، فر الجميع صوب سطح المنزل، قبل أن تعود أختى مقتحمة ألسنة اللهب لتبحث عني وسط الدخان".

وعبرت المتحدثة ذاتها عن حزنها الشديد كلما تذكرت الحادث الأليم، كما جددت ترحمها على روح أختها التي كانت تربطها بها علاقة حب كبيرة حيث كانت وفقها بمثابة السند الدائم لها.

وحملت في حديثها نفسها مسؤولية الحادث قائلة: "أنا السبب في وفاة أختي، لو كنت بجانبها لما عادت لتبحث عني ولربما كانت بيننا اليوم، خاصة أن علاقتها بنا كإخوة كانت وطيدة جدا، لم تكن تسطيع الذهاب إلى أي مكان دون مرافقتي لها".

مشاركة