أول "رجل حامل" في بريطانيا يكشف خفايا تجربته المريرة

كشف أول رجل حامل في بريطانيا أن حمل طفل مدة 9 أشهر كرجل متحول جنسيا كان "معركة كبيرة"، وأنه لن ينصح أي شخص بخوض هذه التجربة.

وظهر كروس، الذي كان فتاة قبل تحوله جنسيا، في برنامج "ITV's Lorraine" الصباحي، وتحدث حول تجربة الإنجاب كرجل متحول جنسيا، قائلا إن الولادة تثير "الكثير من المشاعر"، وأنه لم يشعر بوجود الدعم الكافي.

ولدى شعور العامل السابق في "Asda"، بأنه يتمنى إنجاب طفل في مرحلة ما من حياته، طلب كروس من إدارة الصحة الوطنية (NHS)، تجميد بويضاته قبل إكمال عملية التحول الجنسي، وأصبح حاملا بابنته في عام 2016، بعد تخصيب نفسه باستخدام حقنة.

وفي حديثه مع المقدمة لورين كيلي، قال كروس: "أردت طفلا بيولوجيا مني أنا، حتى أتمكن من بدء تأسيس عائلتي لا أعرف ما إذا كنت أرغب في علاقة طويلة الأمد في المستقبل فقط  أردت أن أعرف أنه ما يزال بإمكاني تأسيس عائلة بدون الاعتماد على شخص آخر".

وبعد مرور أحد عشر شهرا على الولادة، خضع كروس لعملية جراحية لإزالة ثدييه، وسيخضع لعملية جراحية أخرى "عندما يكون جاهزا".

وأوقف هايدن كروس، البالغ من العمر 21 عاما، عملية التحول الجنسي بهدف تأسيس عائلة في عام 2016، وأنجب طفلته،  في يونيو 2017.

مشاركة