محكمة إسبانية تدين مهاجرة مغربية نصبت على خطيبها

أصدرت محكمة باقليم غيبوسكوا بشمال إسبانيا، بداية الاسبوع الحالي، حكما بالحبس سنتين نافذتين في حق مهاجرة مغربية تبلغ من العمر 30 سنة بتهمة النصب والاحتيال على خطيبها المغربي في مبلغ قيمته 15 ألف أورو.

ووفقا لوكالة الانباء الاسبانية "ايفي"، فإن المتهمة أوهمت الضحية الذي كان من المرتقب أن يصبح زوجها في المستقبل، بشراء منزل في المغرب قصد الاستقرار فيه بعد الزواج.

وحسب المصدر ذاته، قام المهاجر المغربي بارسال الأموال إلى حساب خطيبته عبر 5 تحويلات بنكية قيمتهما 13500 أورو ، بالاضافة الى تحويل بريدي بمبلغ 1500 أورو سلم اليها بالدرهم و خاتم خطوبة .

ومنذ أن أخبرها ضحيتها برفض البنك تقديم سلف له بقيمة 40000 ألف أورو ، وايقانها بأنها لن تتمكن من الحصول على أموال أخرى منه، توقفت المهاجرة المغربية عن الرد على مكالماته ، ليكتشف أنه وقع ضحية عملية نصب.

والزمت المحكمة في قرارها ، المهاجرة المغربية القاطنة بمورسيا ، باعادة مبلغ 14.989 أورو ، للضحية، بالاضافة الى فوائد المبلغ التي حددتها في 2% انطلاقا من تاريخ صدور الحكم.

مشاركة