السجن لصحفية تركية اتهمت "يلدريم" بالفساد

قررت محكمة اسطنبول تشاغليان سجن الصحفية التركية بيلين أونكر لمدة عام و45 يوما على خلفية نشرها لسلسلة مقالات بعنوان "أوراق الجنة" حول شركات قالت إنها في ملكية أبناء رئيس البرلمان بن علي يلدرم، التي يتواجد مقرها بمالطا.

وقررت الصحفية بيلين أونكر استئناف الحكم الذي صدر في حقها بعد إنجازها تحقيقات حول امتلاك أبناء رئيس الوزراء السابق يلدرم خمس شركات بمالطا باعتبارها ملاذا ضريبيا، وذلك بعدما تم الحكم عليها بتهم ثقيلة من قبيل التشهير والإهانة والافتراء على موظف عمومي وغرامة مالية قدرت بأزيد من ألف دولار وفق ما نشرته صحيفة "جمهورييت" التركية.

وقالت "أونكر" خلال الجلسة الأخيرة للمحاكمة "لقد أنجزت عملي كصحفية، الأمر يتعلق بشخصيات عمومية، وقمت بمهمتي المتمثلة في إخبار الرأي العام"، موضحة أنه "تم ضمان حق الرد ولا أعتقد أن الأخبار التي قمت بنشرها كانت جريمة".

مشاركة