كيف تصبح نفسيتك سبب في اصابتك بالسمنة

 

حسب المندوبية السامية للتخطيط فان حوالي 63 في المائة من نسبة المصابين بالسمنة في المغرب هم نساء، حيث تتراكم لديهم الدهون الزائدة بالجسم إلى درجةٍ انها تتسبب لهم آثارٍ سلبيةٍ على الصحة.

تعتبر السمنة من بين العوامل الخطيرة التي تتسبب في العديد من الأمراض مثل أمراض القلب والأوعية الدموية وداء السكري، وبعض أنواع مرض السرطان مثل سرطان الرحم وسرطان الثدي وسرطان القولون.

تعتبر منظمة الصحة العالمية أن السبب الأساسي لزيادة الوزن والسمنة هو اختلال توازن الطاقة بين السعرات الحرارية التي تدخل الجسم والسعرات الحرارية التي يحرقها الجسم.

فالجوع شعور مقبول وضرورى للاستمرار فى الحياة، والشخص صاحب  الوزن زائد يأكل أكثر من حاجة الجسم مما يستدعى تخزين الزائد فى حالة دهون، كما قد يأكل لإشباع احتياج عاطفي مثل الملل والإحساس بالوحدة، وأيضا عدم الإشباع الجنسي أو العاطفي.

او قد يكون الأكل بهدف تفريغ الكبت النفسي و ردة فعل عن الغضب او نقص فى الثقة بالنفس، الفشل، و الاحباط، فيصبح الافراط في الاكل من القنوات البديلة للتنفيس عن مشاعره السلبية.

كما ان هناك الكثير من العوامل النفسية مثل الشعور بالقلق والاكتئاب و الخوف من فقدان الوزن، التي تزيد من كميات الأكل والطعام المتناول، دون النظر لحاجة الجسد منها، حيث يصبح تناول الطعام عادة، وليس حاجة، وهذا ما يسبب البدانة للكثيرين.

و لهذا تعتبر أبعادك النفسية، المحدد الرئيسي في صحة تغذيتك، و عامل اساسي في ارتفاع الوزن لديك، لهذا التكامل بين النفس والجسد بشكل شامل يقود للصحة والرشاقة ومعهما السعادة وراحة البال.

مشاركة