تهم ثقيلة تصل عقوبتها إلى الإعدام في انتظار مرتكبي "جريمة إمليل"

يواجه الأشخاص المعتقلون على خلفية شبهة التورط في مقتل السائحتين الأجنبيتين بإقليم الحوز، تهما ثقيلة تصل عقوبتها إلى الإعدام.

وتابعت النيابة العامة، أمس الأحد، 15 من المعتقلين المذكورين الذين يحملون الجنسية المغربية، بـتهم "ارتكاب جريمة عبر أعمال وحشية"، و"تشكيل منظمة لشن أعمال إرهابية"، و"التحريض ومدح الإرهاب"، ا وتصل عقوبة بعضها إلى الإعدام وفق القانون الجنائي المغربي.

ومثل المعتقلون أمس الأحد، لمواصلة التحقيق معهم، أمام قاضي التحقيق في محكمة استئناف سلا، المتخصصة في قضايا الإرهاب بعد إحالتهم عليها.

وخلف مقتل السائحتين الأجنبيتين اللتين عثر على جثتهما مفصولتي الرأس، في 17 من دجنبر الجاري، استنفارا أمنيا بإمليل أسفر عن اعتقال 15 من المشتبه بهم في ارتكابهم الجريمة.

مشاركة