"سيلفي" يتسبب في مرض جديد و كيم كارداشيان إحدى ضحاياه

اجتاحت ظاهرة "السيلفي" في الآونة الأخيرة العالم بأكمله، ومثلما تشكل هوسا لدى الكثيرين من جميع الأعمار والفئات، فهي أيضا تشكل ضررا على صحة الإنسان.

وأفاد الدكتور ليفي هاريسون في تصريح له لصحيفة "ديل ميل" البريطانية، أن كثرة التقاط صور الـ"سيلفي" تؤثر على معصم اليد والأصابع، وتصيب بمرض عرف باسم "رسغ السيلفي" أو "سيلفي ريست".

وأكد هاريسون أن عدد المصابين بهذا المرض شهد ارتفاعا كبيرا في الآونة الأخيرة، بسبب الإعتياد على التقاط صور السيلفي التي تتطلب استخدام معصم اليد بشكل معين، لالتقاط الصور.

وأضاف قائلا: "إنه شكل من أشكال النفق الرسغي، ما يحدث هو التهاب في العصب نتيجة وضعية إمساك الهاتف".

ويمتد العصب الأوسط من الساعد إلى راحة اليد، حيث يمر عبر ممر ضيق في الرسغ يعرف باسم "نفق الرسغ"، حينها تحدث متلازمة النفق الرسغي عندما يصبح العصب الوسطي مضغوطا، مما يسبب ما يشبه الحرق أو الوخز أو الخدر.

وكانت النجمة كيم كارداشيان أشهر الذين أصيبوا بهذا المرض، حيث كشفت عن إصابتها برسغ السيلفي في شتنبر الماضي ، مما تطلب منها التوقف عن التقاط صور السيلفي.

مشاركة