"عكرود" تدافع عن ساكنة إمليل بعد مقتل السائحتين الأجنبيتين بمنطقة "شامهاروش"

علقت الفنانة المغربية سناء عكرود على جريمة "شامهاروش" التي هزت منطقة إمليل، بعد مقتل السائحتين الأجنبيتين هناك، معبرة عن تعازيها لأسر وذوي الفقيدتين.

وأرفقت "عكرود" تدوينتها الطويلة التي نشرتها عبر صفحتها بموقع "انستغرام"، بصورة تحمل عبارة "الإرهاب لا دين له"، ودونت معبرة: "اعتذر و أتأسف بشدة على الفعل الإرهابي الشنيع الذي ذهبت ضحيته السائحتان الدنماركية و النرويجية، المغرب مغرب السلام و الاحترام، لم نعرف يوما أو سمعنا بهكذا أفعال، الإرهاب لا ملة و لا دين له”.

ودافعت الممثلة المغربية عن ساكنة منطقة إمليل، بعدما كشفت أنها قضت فترة هناك لتصوير فيلمها الأخير "إطار فارغ"، وأكدت مدونة: "ساكنة امليل تجيد التعايش واحتواء السائح من خارج المغرب وداخله، شهدت بأم عيني منطقة تحتفل بدفئ بكل الجنسيات والانتماءات الدينية، ولغة التواصل لديها هي الاحترام والإنصات والابتسامة. شكرا منطقة امليل ساكنة و مسؤولين على كرمكم و احترافيتكم".

وختمت "عيشة الدويبة" تدوينتها بعبارة بتعزية لأهل الفقيدتين الأجنبيتين، وقالت: "أتوجه باصدق التعازي لعائلة و ذوي السائحتين، اعزي المغرب أيضا فيهما و نعتذر و نتأسف على ما حدث. لا أحد، لا أحد منا يقبل بذلك”.

وأثارت جريمة "شامهاروش" جدلا واسعا لدى الرأي العام، منذ مطلع الأسبوع الجاري، إذ عبر العديد من الرواد المغاربة والشخصيات الفنية، عن استنكارهم للفعل الإجرامي وتضامنهم مع الضحيتين، أبرزهم سعد لمجرد، ودنيا بطمة، ونجاة عتابو، وآخرين.

مشاركة