توقيف إمام مسجد بسبب مبالغته في مدح الرسول

أوقفت وزارة الشؤون الإسلامية بالكويت، إمام وخطيب مسجد عن الخطابة، بسبب ما اعتبرته مبالغة في مدح النبي محمد والثناء على والدته السيدة أمينة.

ووفق ما ذكرته صحيفة "الرأي" فقد أوضح الإمام المذكور أسباب توقيفه بقوله: "وجهت لي إفادة بسبب مدح النبي، والترضي على والدته، ثم أوقفت عن الخطابة من دون إجراء تحقيق لمعرفة حقيقة ماحصل في الخطبة".

وكشف نفس المصدر أن الإمام نفسه تلقى إفادة ثانية في الجمعة الموالية، بسبب قصيدة "البردة" التي تمدح النبي، مشيرا إلى أنه ذكر 3 أبيات من قصيدة البردة للإمام البوصيري والتي تعتبر أكثر قصيدة عربية مخدومة من خلال 150 شرحا، 70 باللغة العربية والبقية بلغات العالم المختلفة، ولم يقل أحد منهم فيها غلو.

وأكد الإمام موضوع التوقيف أنه استفسر عن مواضع مغالاته في المدح غير أنه لم يتلق أي جواب، مضيفا أنه سيرفع دعوى بخصوص توقيفه دون اتخاذ أي إجراء تحقيقي في الموضوع.

مشاركة