"أصحاب السترات الصفراء" في عمل خيري بمدينة الناظور

خرج أول أمس الأحد، عدد من شباب إقليم الناطور بسترات صفراء، تحت إشراف منظمة "رامي للمبادرات الإنسانية" في عملية خيرية لمساعدة المتشردين، الذين يبيتون في العراء وسط شوارع وأزقة الناظور والذين هم في وضعية صعبة.

وتهدف المبادرة إلى البحث عن أشخاص بدون مأوى في شوارع وأزقة الناظور وضواحيها، لإنقاذهم من برودة الطقس التي تعرفها المنطقة، خصوصا خلال هذه الأيام، حيث قدمت لهم مجموعة من الأفرشة والألبسة ووجبات العشاء.

ونجح الساهرون على المبادرة الإنسانية في جمع عدد من المشردين من مختلف الأعمار، الذين يجوبون الشوارع، خصوصا من المهاجرين السريين الذين يتحينون الفرصة للعبور إلى الضفة الأخرى.

من جهة أخرى، حمل الساهرون على هذه المبادرة مسؤولية الأوضاع المأساوية لهؤلاء للمسؤولين، داعين إلى إحداث مراكز للإيواء وإعادة تأهيل هذه الفئة، مناشدين، في الوقت نفسه، كافة الهيئات الحقوقية والمدنية والسياسية لمد يد العون إليهم.

 

 

 

 

مشاركة