محامي لمجرد: "الخبرة برأت موكلي والمشتكية كانت تحت تأثير المخدرات"

كشف محامي الفنان المغربي سعد لمجرد، عن تفاصيل مثيرة حول قضيته بفرنسا، مؤكدا أن المعطيات تبشر ببراءة موكله.

وأوضح المحامي "THierry herzog" الذي استضيف حصريا على برنامج "تراندينغ"، أن محكمة الإستئناف قررت الإفراج عن موكله بعدما لمست احتمالية براءته، واعتبرت الحجة المقدمة من طرف المشتكية بدون أي قيمة.

وأكد "herzog" أن المحكمة لاحظت تناقضا في تصريحات المشتكية مقارنة مع الرسائل والمكالمات على هاتفها، مضيفا بقوله: "هي تعرف تماما أنها تكذب..وعندما تكذب الضحية فستتعرض للعقاب من طرف المحكمة".

وأشار محامي "لمعلم" أنه طالب بإجراء تحليل لدم وشعر وبول موكله والمشتكية أيضا، لمعرفة من كان بينهما تحت تأثير المخدرات، موضحا أن نتائج التحليل كانت ضدها، في حين تبين أن موكله لم يكن مخدرا وهو الأمر الذي عجل بإطلاق سراحه على الفور.

وعن شروط إطلاق سراحه، أوضح المحامي ذاته أن نجم البوب منع من التواصل بأي شكل مع الضحية، وهو ملزم أيضا بالإستجابة لدعوة قاضي التحقيق، وعدم مغادرة التراب الفرنسي.

يذكر أن سعد لمجرد عانق الحرية الأربعاء الماضي، بكفالية مالية قيمتها 75 ألف يويو، بعدما ألزم بإيداع جواز سفره لدى السلطات القضائية، والمثول أمام أقرب مخفر شرطة مرة في الأسبوع.

مشاركة