تراكم الأزبال في أكبر شوارع البيضاء يثير سخط الساكنة

تعيش عدد من أحياء وأزقة مدينة الدار البيضاء مؤخرا، على وقع تراكم أكوام غير مألوفة من النفايات، في مشهد يخل بجمالية ورونق المدينة.

وعبرت ساكنة مجموعة من الأحياء عن سخطها الكبير اتجاه ما أسموه "تهاون المسؤولين عن قطاع النظافة في القيام بمهامهم، المتعلقة بإزالة الأزبال ونقلها إلى مطرح النفايات.

وكشفت مصادر متطابقة، أن سكان المنطقة يعانون من انبعاث الروائح الكريهة التي تحاصرهم من كل جانب في مستغربين من تراكم كميات منها في عدد من النقط بحجم يكبر سعة حاويات الأزبال المخصصة لها.

يذكر أن المجلس الجماعي كان قد أطلق عملية فتح الأظرفة لطلب العروض، من أجل اختيار الشركة التي ستدبر قطاع النظافة في العاصمة الإقتصادية، وذلك بعد فسخ العقد مع شركتي “أفيردا” و “سيطا".

مشاركة