سعد لمجرد.. "لا أحقد على الذين هاجموني وسأجيب بأعمالي" (حصري)

كثيرة هي الهجمات التي تعرض لها الفنان المغربي سعد لمجرد بعد نجاحاته المتواصلة وتحطيمه لأرقام قياسية فاقت المتوقع، مرورا بالأزمة التي يعيشها منذ أواخر سنة 2016 بعد متابعته في ملفي اغتصاب بفرنسا لم يحسما بعد.

مصدر مقرب من الفنان أكد في حديث له مع مجلة "سلطانة" أن عودة الأخير ستشهد مجموعة من المفاجآت سواء بالنسبة لجمهوره أو الأشخاص الذين هاجموه بشكل مباشر أو غير مباشر قائلا "سعد لا يحقد على أحد وسيجيب بأعماله".

وسبق للمتحدث ذاته أن أشار في تصريح له أن "لمجرد" سيكتسح الساحة الفنية من جديد بعدد من الأعمال القوية، منها من سجلها قبل دخوله السجن، ومنها من يخطط للعمل عليها في القريب.

وتجدر الإشارة إلى أن سعد لمجرد يحظى بشعبية كبيرة سواء في الوطن العربي والدولي ولطالما حققت أغانيه نسب نشاهدة عالية وتربع على قائمة الأغاني الأكثر مشاهدة في موقع اليوتيوب، ليطلق عليه اسم الحاضر الغائب في عز أزمته.

وكان صاحب أغنية "كازابلانكا" متابعا في وقت سابق في حالة سراح، بكفالة مالية بلغت قيمتها 150 الف أورو، لكن سرعان ما عاد لخلف قضبان السجن من جديد بطلب من المدعي العام الفرنسي.

قضية لمجرد عرفت انتشارا واسعا عبر بقاع العالم، خصوصا وأنها الثانية من نوعها بعد قضيته مع الفرنسية لورا بريول، حيث تم إسقاط تهمة الاغتصاب من الملف وفق ما ذكرته مجموعة من التقارير الإعلامية الفرنسية فيما لا تزال أطوار محاكمتهما سارية ولم يتم النطق بالحكم النهائي لحدود الساعة.

مشاركة