إلى حين البت في قضيته.. لمجرد ملزم باحترام هذه الشروط القانونية

متعت المحكمة الفرنسية الفنان المغربي سعد لمجرد بالسراح المؤقت، مقابل مجموعة من الشروط القانونية، على خلفية قضية الإغتصاب الثانية.

ووفق ماذكره موقع "نايس ماتان" فإن نجم البوب اضطر لوضع جواز سفره رهن السلطات القضائية، مشيرا أنه ممنوع من مغادرة التراب الفرنسي، إلى حين البث في قضيته الثانية المتهم فيها بالإغتصاب.

وأضاف نفس المصدر أن المحكمة ألزمت "لمعلم" بالمثول أمام أقرب مخفر شرطة، مرة في الأسبوع، بهدف التأكد من عدم مغادرته لفرنسا، كاشفا أنه أدى ضمانة مالية قدرها 75 ألف أورو قبل مغادرته لأسوار السجن الإحتياطي.

من جهته، أكد محامي "لمجرد" في اتصال هاتفي بمجلة "سلطانة" الإلكترونية، أن المحكمة متعت موكله بالسراح المؤقت، أمس الأربعاء، باعتبار المعطيات المتوفرة لديها في القضية، لا تستلزم الإحتفاظ به رهن الحبس الإحتياطي.

وأفرجت المحكمة الفرنسية عن سعد لمجرد، بعد احتفاظها به لأزيد من ثلاثة أشهر رهن الحبس الإحتياطي، بطلب من المدعي العام الفرنسي، الذي طالب بذلك إلى حين البت في قضيته.

مشاركة