"فديدا" محامي لمجرد يكشف لـ "سلطانة" تفاصيل إطلاق سراح "لمعلم"

تحدث جون مارك فديدا المحامي الفرنسي الخاص بالفنان المغربي سعد لمجرد عن مجموعة من التفاصيل وملابسات إطلاق سراح موكله، بعدما كان متابعا رهن الإعتقال بتهمة الإغتصاب.

وقال "فديدا" في اتصال هاتفي مع مجلة "سلطانة" إن المحكمة ارتأت إطلاق سراح الفنان سعد لمجرد ومتابعته في حالة سراح وذلك لنقص الأدلة والمعطيات المتوفرة لديها في قضية الإغتصاب الموجهة له.

وعن رده حول شروط مغادرة سعد لمجرد السجن رفض "فديدا" الخوض في الحديث والتزم الصمت، ولم يكشف عن الشروط وراء إطلاق سرح موكله.

ورفض المتحدث ذاته الإدلاء بأي معلومة حول المحاكمة المقبلة لـ "لمجرد" والضحية المفترضة، فضلا عن الشهود الذين تم استدعاؤهم للحضور إلى المحاكمة التي يمكن أن تعجل بالنطق في الحكم النهائي لصالح الطرفين.

أطلق القضاء الفرنسي سراح صاحب أغنية "لمعلم" مساء أمس الأربعاء وذلك بعد ثلاثة أشهر من السجن في سان تروبيه.

وذكرت مجموعة من التقارير الإعلامية الفرنسية أن القضاء الفرنسي أسقط عن "لمجرد" تهمة الاغتصاب في قضيته الأولى، التي اتهمته فيها الفرنسية رولا بريول بالعنف والاغتصاب.

مشاركة