الشيخ "النهاري" يعترف بإساءته لساكنة خنيفرة ويعتذر

بعد الضجة شريط فيديو اعتبر سكان الأطلس المتوسط أن مضمونه يسيء لأبنائهم وبناتهم بعد تداوله على منصات التواصل الاجتماعي، عاد الداعية عبد الله النهاري بشريط آخر يعتذر فيه لساكنة مدينة خنيفرة وتحديدا منظقة أغلموس.

ونشر النهاري مقطعا يعتذر فيه لسكان خنيفرة مشيرا أن الفيديو موضوع الإساءة منشور منذ فترة، وتمت إعادة نشرة من جديد، مؤكدا أنه عندما عاد للشريط وجد بأنه فعلا يتضمن إساءة إلى منطقتي خنيفرة وأغلموس بالأطلس المتوسط.

وأضاف النهاري في الشريط ذاته أنه "يستغفر الله" على ما صدر منه، مستشهدا بآية من القرآن الكريم: "وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا".

وقال النهاري: "أعتذر لهذه المنطقة الطيبة العزيزة على قلبي"، مردفا بأن الدين النصيحة، وبأنه يفتخر حينما يجد من يهديه إلى عيوبه.."والكمال لله، والسقطات كثيرة، والإنسان خطاء إلى أن يلقى الله تعالى".

مشاركة