بعد مغادرة "UBER".. "هيتش" للنقل تحصل على ترخيص لمزاولة نشاطها في البيضاء

دخل تطبيق جديد خاص بخدمة النقل عبر سيارات الأجرة، السوق المغربية، مباشرة بعد إعلان شركة "أوبر" الأمريكية مغادرة البلد وتعليق أنشطتها.

وتم أمس الثلاثاء الإعلان عن حصول تطبيق "هيتش" على أول ترخيص قانوني لمزاولة نشاطه على مستوى ولاية الدار البيضاء.

وحققت الشركة حصيلة إيجابية بعد سنة على انطلاق نشاطها بالمغرب، في نونبر 2017 حيث استقطبت 4 آلاف سائق منخرط، وأجرت أكثر من 750 ألف رحلة في ظرف سنة واحدة، إي 150 ألف رحلة في الشهر، وتعاملت مع أكثر من 200 ألف زبون.

وتعمل الشركة على توسيع مجال نشاطها ليشمل مراكش التي ستستقبل الطاكسيات الأولى الحاملة لعلامة "فيديك" قبل نهاية السنة الجارية، هذه العلامة تضمن وجود عدد من المعايير المرتبطة خصوصا بالنظافة وجودة الخدمة.

وتشتغل الشركة أيضا على وضع اللمسات الأخيرة على مشروع شراكة مع الطاكسيات البيضاء لتغطية الخط الرابط بين مطار محمد الخامس والدار البيضاء، وهذا من شأنه الرفع من مستوى النقل المخصص للسياح والمسافرين المحليين والأجانب.

وحسب مسؤولي شركة "هيتش"، فإن نجاح الأخيرة يكمن في مناخ الثقة الذي أفلح التطبيق في خلقه بين الشركاء المغاربة، سواء تعلق الأمر بالمهنيين، خاصة سائقي الأجرة ونقاباتهم أو بالشركاء المؤسساتيين في شخص السلطات العمومية، دون إغفال الزبناء مستعملي هذا التطبيق الذين عثروا فيه على حل عملي لمشاكل النقل.

وحرصا منها على مستقبل المهنيين، عملت شركة "هيتش" منذ استقرارها بالمغرب على تعميم التأمين الصحي للطاكسيات الشريكة، ويستفيد اليوم المئات من السائقين من تغطية صحية تم إعدادها بالتعاون مع شركة للمحروقات، كما يتمتعون بتخفيضات في اشتراكات مختلفة.

للتذكير، فـ "هيتش" معروفة عالميا بتطبيقها الخاص بالنقل الذي يسمح بتحديد مواقع الزبناء والسائقين والربط بينهم في عدة بلدان مثل فرنسا، السويد، بلجيكا، وإيطاليا.

مشاركة