خبر صادم للراغبين في إتمام الدراسة بالجامعات الفرنسية

تعتزم الحكومة الفرنسية الرفع من نفقات الدراسة للطلاب الأجانب الذين يرغبون في متابعة دراستهم بفرنسا، وذلك ابتداء من السنة الدراسية 2019-2020.

ومن المقرر أن يتم دفع رسوم مالية جديدة لمختلف المسالك التعليمية في الدراسات العليا والتي تتمثل في الإجازة والماستر والدكتوراه.

وسيتوجب على الطلاب غير الأوروبيين الراغبين في ولوج قاعات الدراسة الفرنسية أن يدفعوا 2770 أورو للإجازة و3770 أورو للماستر والدكتوراه، كما من المرجح أن تسمح هذه الزيادات في رفع عدد المنح والإعفاء من رسوم التسجيل ل 15 ألف طالب وبشكل خاص الذين يأتون من الدول النامية.

ويدفع الطلاب الأجانب وعددهم 100 ألف حاليا الرسوم ذاتها التي يدفعها الطلاب الفرنسيون أي 170 أورو سنويا لدراسة الإجازة و243 أورو للماستر و380 أورو للدكتوراه، وبداية من السنة الجامعية المقبلة سيتحتم عليهم دفع 2770 أورو للإجازة و3770 أورو للماستر والدكتوراه، بحسب الحكومة ما يمثل "ثلث الكلفة الحقيقية" للطالب الأجنبي بالنسبة للمالية العامة.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب، قد قال في تغريدة عبر حسابه الخاص على موقع تويتر "ما زلنا بعيدين عن 8 آلاف إلى 13 ألف يورو التي يعتمدها جيراننا الهولنديون، وعشرات آلاف الجنيهات في بريطانيا ومعظم الدول الأوروبية، دون الحديث عن الوضع في أميركا الشمالية"، وذلك لتحسين سياسة التأشيرات وتقديم المزيد من المنح الجامعية

مشاركة