ملف خديجة "صاحبة الوشم".. قرار جديد للمحكمة يُغضب عائلات المتهمين

قرر قاضي التحقيق لدى محكمة الإستئناف بمدينة بني ملال، صباح اليوم الأربعاء، تأجيل جلسة محاكمة المتورطين في قضية احتجاز واغتصاب "خديجة" التي باتت تعرف بـ "فتاة الوشم"، إلى غاية 11 من شهر دجنبر المقبل.

وأثار قرار القاضي بالتأجيل المتكرر للجلسة غضب واستنكار عائلات المتهمين الذين تقطع آمالهم في كل جلسة، لما وصفته "الظلم الذي يتلقاه أولادهم" .

وأعرب والد أحد المتهمين باغتصاب وتعذيب القاصر خديجة في  تصريح لمجلة " سلطانة" عن غضبه  قائلا: "حنا صافي ولفنا هاذ المعاملة وهاذ القرار ديال التأجيل كل مرة بسبب نتيجة الخبرة".

وأضاف بنبرة حزينة قائلا: "راه مبقينا فاهمين الأمور غير كتعقد كل مرة تأجيل بسبب الخبرة"، وختم قائلا: "هاد قضية الخبرة مزال مبغات تسالي، سالينا من الخبرة الطبية ولينا فالنسيا.

وشدد المتحدث ذاته عن ضرورة إطلاق سراح ابنيه حتى تظهر نتيجة الخبرة وتكشف الحقيقة وتثبت إدانتهما، مطالبا بتحقيق العدل في القضية بين المدعية والمتهمين.

وأكد مصدر لـ "سلطانة"، أن "خديجة صاحبة الوشم" حضرت أطوار جلسة الاستماع إليها من قبل قاضي التحقيق، وبعض الحقوقيين الذين تبنوا قضيتها.

وتجدر الإشارة أن خديجة فجرت مؤخرا، فضيحة من العيار الثقيل، حينما اتهمت حوالي 14 شخصا، باحتجازها واغتصابها بشكل جماعي، وتخطيط جسدها بالوشم، بنواحي مدينة الفقيه بنصالح.

مشاركة